::: أنا عاهرة والسبب :::

أضيف بتاريخ:2014-09-04
ترجمة صوت الجبل

وفقا لدراسة أجرتها جامعة نامور على 200 عاهرة بمنطقة نامور, فأن المتوسط الدخل الشهري الصافي للعاهرة هو 20,000 الف يورو, ولا يقل ما تكسبه في اليوم عن 1500 يورو .
أما بخصوص الفتيات "المرافقات" اللواتي يتعاملن مع زبائن أكثر ثراء فلا تقل ساعتها عن 400 يورو وبالتالي لا يقل ما تجنيه عن مليون يورو بالسنة.
فيما يلي شهادة من أحدى الفتيات ممن يعملن بمجال الدعارة تقول:
أجبرتني أمي على بيع جسدي للرجال عندما كنت بعمر ال 15. وبقيت على هذه الحال حتى سن ال 18 فكل ما كنت أكسبه كان يذهب لأمي. بمجرد أن سنحت لي الفرصة لمغادرة المنزل حتى هربت للخارج وأنتهى بي المطاف للعمل كمحاسبة في متجر.

العمل المضني والتعب المتواصل كل يوم لمدة 8 ساعات لتكسب 1250 يورو بالشهر شيء لم يكن مقبولا وغير منطقي بالنسبة لي.

في أحدى الليالي أستسلمت لعرض قدمه لي أحد الزبائن للنوم معه وكان المقابل مبلغ يعادل راتب شهر كامل بعملي كمحاسبة, ليلة واحدة ب 1250 يورو.

الآن أنا أكسب باليوم بقدر ما يكسبه جميع المحاسبين في المتجر الذي كنت أعمل به خلال شهر ولا يتطلب مني الأمر سوى الأستلقاء في السرير.

الكثير والكثير من النساء تخصصن بهذا العمل لتكون نهاية الشهر منطقية وعملي لا يؤذي أحد. لكن الحقيقة أن من سبقني لهذا العمل أنتهى به المطاف في السجون وتعاطي المخدرات وغيرها من الأشياء القبيحة ذات النهاية المفجعة.

المصدر: Nord Presse
 



New Page 1