::: فتاة تعرض مفاتنها على الانترنت فشاهدها ابن عمها فماذا فعل ! :::

أضيف بتاريخ:2015-04-06

يعتبر الفراغ من اكثر الدوافع التى تدفع الاشخاص للوقوع فى الاخطاء والكوارث فكانت الشابة فى بداية حياتها ومن عائلة محافظة جدا وكان والدها يحثها دائما على الاقتراب من الله والبعد عن اصدقاء السوء والتركيز فى مستقبلها وحاله مثل حال اى اب فكل الاباء يريدون ان يصبح ابنائهم فى احسن وافضل الاحوال ولكن الفتاة كانت تتمرد على هذه الكلمات وتاخذها بمعنى مختلف فكانت ترى صديقاتها تخرجن وتذهبن فى كل مكان دون التقيد وطلب الاذن اكثر من مرة للذهاب مع صديقاتهم فكانت هذه الفتاة ترى ان والدها متزمت معها ويمنعها من كل شئ ولكنه فى الحقيقة يحافظ عليها من اصدقاء السوء ويريد ان يتطلع على تصرفاتها ليراقبها خوفا وحرصا عليها فظلت الفتاة تعاند ابيها فكانت لا تستطيع الخروج ولكنها كانت تجلس بمفردها وتسهر فى غرفتها حتى الصباح وكانت تنام طوال النهار وكان حالها سئ جدا فكانت تسهر امام شاشة الكمبيوتر الخاص بها وطبعا فى ظل انتشار التكنولوجيا التى اصبحت فى كل منزل فى ظل انتشار وتوسع الانترنت فكانت تستخدم برامج المحادثات الصوتية وكانت تتعرف على اصدقاء لتقضى معهم وقتها فى المنزل حتى تطورت من حين لاخر وكانت تفتح الكاميرا اثناء محادثاتها

وتعرفت على شاب فاسد اوقعها فى شر اعمالها فأقنعها الشيطان بحب هذا الشاب وكانت تسمع كلامة ومن حين لأخر يطلب منها ان تفتح الكاميرا وتطورت علاقتهم اكثر واكثر حتى اوقعها الشاب والتقط لها الصور الذى كان يهددها بها بعد ذلك ليستدركها لاكثر من مشاهدتها اثناء مكالمتها فرفضت لانها احست بالخوف ولكن بعد فوات الاوان فكان الشاب يمتلك صورا كثيرة لها وقام بعرضها على صفحات الانترنت فرأها ابن عمها الذى اندهش من هول الموقف فكان لا يصدق ما تفعلة ابنة عمه وظل يفكر ماذا يفعل فهداه تفكيرة بان يخبر والدها وهو حر التصرف معها فكانت الصدمة الكبرى على الاب الذى يخاف ويحافظ على ابنتة فانتابه حالا لا يحسد علية فقام وهو فى حالة من عدم الوعى وطرحها ارضا وظل يضربها حتى افقدت الوعى تماما ولم ينقذها سوى الجيران الذين قاموا بالاتصال بالنجدة حتى لا تموت الفتاة من الضرب وتم القبض على والدها وسجنة لمدة ثلاث سنوات بسبب شروعة فى قتل ابنتة وتم اسعافها ولكنها لم تعد الى صوابها مجددا فهى تعيش وأكنها فاقدة للوعى وتعامل معاملة الاطفال بعد ان دمرت حياتها بالبعد عن الله وعدم سماع كلام والدها الذى كان يخاف عليها من شرور الانفس , ونسأل الله العظيم ان يهدينا ويهدى بنات المسلمين الى طريقة المستقيم ولا تنسوا دائما هذا الدعاء . اللهم انا نعوذ بك من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا امين امين امين .

 



New Page 1