::: 15 نوعًا من الأطعمة تقوي الرغبة الجنسية للرجال والنساء :::

أضيف بتاريخ:2016-08-06
المصري اليوم

قد يمرّ الزوجان في أوقات مَشحونة بالتوتر والضغوطات، ينتج منها إرهاق وإهمال لعلاقتهما العاطفية والجنسية، إلّا أنّ الخبر الجيّد يكمن في وجود بعض المواد الغذائيّة التي تُعزّز الرغبة في ممارسة الحبّ عند الرجال والنساء على حدّ سواء.
وتعليقاً على هذا الموضوع الذي يهمّ شريحة كبيرة من الناس، قالت إختصاصية التغذية كارول مارون لصحيفة «الجمهورية» اللبنانية: «كثيرون لا يؤمنون بالأمور التي تثير الشهوة الجنسيّة، لكن من المهم تسليط الضوء على النتائج الحتمية التي توصّلت إليها أهمّ الدراسات العالمية، ومفادها أن بعض الأطعمة التي نستهلكها يومياً قادرة على التأثير إيجابًا في الرغبة الجنسية».

وأردفت: «إن كنت تريد زيادة شهوتك الجنسيّة طبيعياً من دون اللجوء إلى الأدوية التي تُحفّز هذا الأمر، أدخِل إلى يوميّاتك المواد الغذائية الآتية وواظب على استهلاكها باعتدال لكي تحصل على أقصى فاعليّة مُمكنة».

العسل: إنّ مصطلح «شهر العسل» مُستمدّ من تقليد إيراني قديم، حيث إن العروسين يشربان الماء والعسل لتحفيز عمليّة الإنجاب، يحتوي هذا المُحلّي الطبيعي على الفيتامينات B التي تُعزّز إنتاج هورمون «التيستوستيرون» الذي يمنح الطاقة والقوّة.

المِحار: يحتوي هذا الطعام الشهير والمُثير للشهوة على معدن الزنك الذي يعزّز إنتاج هورمون «التيستوستيرون» والناقل العصبي «الدوبامين»، ما يزيد الرغبة الجنسيّة.

الجمبري: يحتوي بدوره على الزنك الذي يعزز الرغبة الجنسية وإنتاج السوائل المنوية، إضافة إلى الكالسيوم والماغنيزيوم المُهمّين لتقلّص العضلات، والسيلينيوم الذي يساعد في زيادة الرغبة الجنسيّة والخصوبة. كذلك يحتوي على الحامض الأميني الـ Phenylalanine الذي يعزز المزاج والرغبة الجنسيّة.

الدجاج: يضمّ كمية جيّدة من الزنك والفيتامين B6 اللذين يُساهمان في إنتاج هورمون «التيستوستيرون» المهمّ عند الرجال في الحياة الجنسيّة، وحتّى في إنتاج السوائل المنويّة.

الأرز الأسمر: إنه غنيّ بالكربوهيدرات ويحتوي على الفيتامينات B والماغنيزيوم، ما يُسهّل انقباض العضلات وبالتالي تحفيز الأداء الجنسيّ والشهوة.

النبيذ الأحمر: وفقاً لدراسة إيطاليّة، تبيّن أنّ الرغبة الجنسيّة بلغت مستويات أعلى عند النساء اللواتي يحتسين النبيذ الأحمر باعتدال مُقارنة باللواتي يستهلكن أنواعاً أخرى من الكحول، إن مضادات الأكسدة في النبيذ الأحمر تحسن تدفق الدم إلى أنسجة الإنتصاب، ما يؤدي إلى زيادة الشهوة الجنسيّة.

الطماطم: إنها مُلقّبة أيضاً بـ«تفّاحة الحبّ» وتحتوي على نسبة عالية من مادة «البيتا كاروتين» التي يُحوّلها الجسم إلى الفيتامين A الضروري للصحّة الجنسيّة ولإنتاج «التيستوستيرون» خصوصاً عند الرجال.

البطيخ: أظهر العلماء أنّ هذه الفاكهة المُنعِشة لها الآثار نفسها التي تؤمّنها عقاقير «الفياجرا»، فالبطيخ يحتوي على مادتَي الـ Citrulline والـ Arginine اللتين تُنشِّطان إنتاج «أوكسيد النيتريك» الذي يؤدي إلى استرخاء الأوعية الدموية ويزيد الرغبة الجنسيّة.

الموز: يحتوي على ما يُعرف بمُركّب الـ Bufotenine الذي يؤدي دوراً مهمّاً في تحسين المزاج، والثقة في النفس، والرغبة الجنسية، والجزء الأكثر احتواءً على هذه المادة هو تحديداً الذي يقع مباشرة تحت الجلد.

الكرافس: يُستخدم كمُنشِّط جنسيّ في أطباق كثيرة، وهو غنيّ بمادتي الـ Androstenol والـ Androsterone اللتين تساهمان في جذب النساء.

التين: يحتوي على مركّبات كثيرة مُفيدة، بما فيها الأحماض الأمينيّة التي تساعد في تحسين القدرة على التحمّل وزيادة الرغبة الجنسيّة.

اللوز: تُعد هذه المكسّرات ضروريّة لمُركّبات «البروستاغلاندين» التي تنظّم إنتاج الهورمونات الجنسيّة، فضلاً عن احتوائه على الفيتامين E الذي يُحسّن نوعيّة السوائل المنويّة بسبب قوّته المضادة للأكسدة.

الفشار: إنّه الأكثر غنى بمادة «الأرجينين» النباتيّة التي تُعدّ المُكوِّن الأساسي للسائل المنوي. وقد أظهرت الدراسات أهمّيتها في زيادة عدد الحيوانات المنويّة وجودتها.

الثوم: بعكس ما يُعتقد، يُعدّ الثوم مُثيراً قويّاً للشهوة الجنسيّة بفضل احتوائه على مُركّب «الأليسين» الذي يعزّز الدورة الدموية والرغبة الجنسيّة.

الزنجبيل: يحتوي على مُركّبات مختلفة تُحسّن الحياة الجنسيّة وتساعد في محاربة التعب خصوصاً المرتبط بالجنس.  



New Page 1